تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
المدير العام

المصرف التجاري السوري... ﺗﺎريخ مصرفي تشهد له السوق السورية ﺑﺎلأصالة و التطوير والبناء.

أكثر من نصف قرنٍ من العمل المصرفي، لم يفقد فيها المصرف التجاري السوري بوصلته الأساسية في دعم الاقتصاد الوطني، فكان وسادته الآمنة التي اتكأ عليها حين واجه الأزمات .

حيث استطاع التجاري السوري إيجاد قنوات تمكّن عبرها من تمويل مؤسسات القطاع العام المعنية بتأمين أسباب الحياة ومقوماﺗﻬا من سلع وخدمات للمواطن السوري ، كما اتخذ جملة من الإجراءات، حافظ من خلالها على تقديم أفضل الخدمات المصرفية ، في الإطار الذي يخدم استمرارية النجاح ويحقق في الوقت ذاته أهداف وتوجهات الحكومة لمواجهة التحديات.

، فكان المصرف التجاري السوري المقرض والممول للمشاريع الاستثمارية ، والملتزمْ ﺑﺎلسياسة النقدية ، مع وضع عنصر الأمان لعملائه في أعلى سلم أولوياته ، محققاً بذلك الهدف الأسمى لأي مصرف ﺑﺎلموازنة بين عنصري السيولة والربحية .ﺑﻬذا الأداء الاحترافي استطاع المصرف التجاري السوري أن يستحوذ على الحصة الأكبر في السوق المحلية بناها بكوادر وطنية مدربة ، واكبت أحدث الأنظمة المصرفية المتطورة، وأتقنت العمل ضمن شبكة اتصالات قوامها أنظمة برمجية حديثة يعمل المصرف على تطويرها

ثقة وامان .. ليست مجرد شعار .. للمصرف التجاري السوري ..

هي خطط و رؤى مستقبلية وعمل حثيث دؤوب للنهوض ﺑﺎلاقتصاد الوطني ولتقديم خدمات مصرفية على النحو الأمثل على أساس التفوق في تلبية الاحتياجات المصرفية.